CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

الثلاثاء، 10 مارس، 2009

ليس أي شيء.............
سوي أني كنت منغمسة ،هائمة في ذاك الهدوء الذي أوجدته لنفسي ....
وكلما حاولت النهوض للكتابة أجلسني عبق ذاك العطر الخزامي الذي يشوب الهدوء من حولي
حقيقة ...
لقد جد شيء آخر بكثافة لجوار العطر ليشوب أيضا هدوئى
أتدرون ما هو؟
إنها الضحكات، نعم اقد أصبحت أضحك
بل أصبحنا نضحك ،نضحك كثيرا ،كثيرا جدا
وشيء آخر أني لازلت حتي الآن أحتفل بقدوم إبنتي الصغيرة، سهرا بالليل ودئبا بالنهار
حقا نحن نصنع أقدارنا بأيدينا
أتمني بشدة أن أعود للكتابة، فهناك في تلك الروضة الكثير من الحب للكتابة عنه 0